الانتهاء من تطوير مناهج التاسع للتعليم الأساسي والثالث الثانوي

الانتهاء من تطوير مناهج التاسع للتعليم الأساسي والثالث الثانوي

- ‎فيسورية

بهدف الارتقاء بالعملية التعليمية ومواكبة التطورات العالمية في مجال المعرفة والتقانات وضع المركز الوطني لتطوير المناهج النسخ الالكترونية لمناهجه المطورة بصيغتها النهائية لكتب الصفين التاسع للتعليم الأساسي والثالث الثانوي على صفحة المركز قبل إرسالها إلى مديرية الكتب المدرسية للبدء بطباعتها لتكون جاهزة للطلاب والمدرسين بداية شهر حزيران المقبل.

وبين دارم طباع مدير المركز الوطني لتطوير المناهج في تصريح لمندوبة سانا أن المركز أنهى المرحلة الاخيرة من تطوير مناهج التعليم الأساسي والثانوي مشيرا إلى أن المناهج الحديثة راعت خصوصية المجتمع السوري والعربي ضمن إطار تاريخي.

وأوضح طباع أن كتب التاريخ وضعت بآراء متعددة انطلقت من المشروع الوطني وتاريخ المنطقة لإسقاط ذلك على المستقبل أما بالنسبة للغة العربية فتم عرض كل ما تم تطويره في القصة والرواية والصحافة والمقالة والشعر كما استعرضت المناهج في كتبها من الصف الأول الابتدائي وحتى الثاني الثانوي تطور الفن التشكيلي في سورية وأظهرت أسس المواطنة والتسامح والتعرف على الثقافات في المجتمع السوري.

وراعت كتب الرياضيات والفيزياء والعلوم والكيمياء وفق طباع أحدث ما توصلت إليه المناهج التربوية في العالم وأعطت أهمية لما يحتاجه المجتمع السوري لتطوير ذاته في مرحلة إعادة الإعمار لافتا إلى أن اللجنة الوطنية عملت على تعزيز المواطنة والانتماء والثقة بالنفس وإعطاء المتعلم القدرة على التفكير والاستنتاج واستنباط المعلومات.

منسقة مادة التاريخ الدكتورة ناديا الغزولي أوضحت لـ سانا أن تطوير مادة التاريخ اعتمد على الاستنتاج والإبداع بدلا من الحفظ والتلقين حيث تم تضمين الكتاب بمواضيع اجتماعية وثقافية بشكل مبسط مع التركيز على القضايا التي تهم الطالب والمجتمع مشيرة إلى أن كتاب التاريخ للمرحلة الثانوية تم تضمينه بالقضايا المهمة مثل (مرحلة الاحتلال الفرنسي لسورية وحتى مرحلة الاستقلال والمرحلة التي تلته) إضافة لأبرز الأحداث والتطورات على الساحة كما شمل الكتاب احتلال فلسطين والعراق وغيرها.

بدورها بينت منسقة مادة اللغة الفرنسية إيمان البرادعي أنه تم تطوير منهاج اللغة الفرنسية لتحقيق فعالية عبر التركيز على المهارات ولا سيما الشفهية لتحقيق التواصل مع المجتمع مشيرة إلى أنه تم ربط المنهاج وموضوعاته من ناحية الصحة والبيئة والعمل التطوعي لإكساب الطالب لغة يمارسها في حياته العملية.

ولفت منسق مادة الفلسفة الدكتور احمد الغنام إلى أن المنهاج المطور أحدث بعنوان (الفلسفة والعلوم الإنسانية) وعلى جزأين الأول بحث في المعرفة والأخلاق والعلم والفلسفة الحديثة والفلسفة المعاصرة والفكر العربي المعاصر أما الجزء الثاني فتناول وحدة المنطق وعلم الاجتماع وعلم النفس.

من جهته قال معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد إن المناهج تراعي جميع المستويات ومراحل التفكير المختلفة مبينا أنه بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة ومن لديهم قدرات منخفضة أو صعوبات في التعلم فيوجد في كل محافظة عدد من المدارس ومعلمون مدربون بشكل جيد لمساعدة هؤلاء على تجاوز هذه الصعوبات من خلال تحويلهم إلى غرف المصادر للحاق بأقرانهم.

وانتهى المركز من تأليف وتعديل كتب الصف التاسع وشملت التربية الموسيقية والتربية الإسلامية والتاريخ واللغة العربية والعلوم واللغة الفرنسية والتربية الفنية فيما شملت كتب الثانوية (الفلسفة والكيمياء واللغة الروسية والتاريخ والجغرافيا والعلوم والتربية الإسلامية والفيزياء واللغة الفرنسية).
المصدر: سانا