الاقتصاد اللبناني كان سينهار لولا المساعدات المالية المقدمة للنازحين السوريين.

الاقتصاد اللبناني كان سينهار لولا المساعدات المالية المقدمة للنازحين السوريين.

- ‎فياقتصاد

قال ديفيد بيزلي David Beasley المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي WFP أمام البرلمان البريطانيأن الاقتصاد اللبناني كان سينهار لولا المساعدات المالية المقدمة للنازحين السوريين.

ثلث أموال المساعدات ينفقها السوريين لشراء المنتجات الزراعية اللبنانية، وثلث آخر ينفقها السوريين لشراء منتجات عالمية في سوق لبنان.

واستغرب غضب بعض مسؤولي لبنان من وجود السوريين وخصوصاً كلام سعد الحريري عن أن اقتصاد لبنان على حافة الانهيار بسبب السوريين.

النازحون السوريون يدفعون سنوياً 400 مليون دولار أجار منازل يسكنوها، ويساهمون يومياً بمليون ونصف المليون دولار في اقتصاد لبنان.

ووجودهم أمّن 12 ألف وظيفة عمل للبنانيين، وهو رقم يفوق ما أمنته حكومة لبنان لمواطنيها.