الاتحاد والجيش يتنافسان على صدارة الدوري الممتاز لكرة القدم

الاتحاد والجيش يتنافسان على صدارة الدوري الممتاز لكرة القدم

- ‎فيمحلية

يتنافس فريقا الاتحاد والجيش لبلوغ صدارة الدوري الممتاز لكرة القدم وإزاحة الوحدة عن الصدارة التي يتربع عليها بفارق نقطة عن كل منهما حيث يتساوى الاتحاد والجيش بالرصيد ذاته من النقاط وقدره 34 نقطة مع أفضلية للجيش في المواجهات.

ويدخل الاتحاد منافسات الجولة 17 التي تنطلق غداً بطموح الفوز دون غيره عندما يلتقي مع الكرامة السابع ب20 نقطة على ملعب رعاية الشباب في حلب ويبدو الاتحاد مرشحاً للفوز بهذه المباراة ولا سيما أنه يلعب على أرضه وبين جمهوره حيث سيبذل ما بوسعه لتعويض خسارته أمام الجيش في الجولة السابقة التي ابعدته عن الصدارة.

وعلى ملعب تشرين بدمشق يدخل الجيش هذه الجولة بضغوط أقل من الاتحاد وهو مرشح للفوز حيث سيلعب مع الجهاد الرابع عشر والأخير ب6 نقاط وهي فرصة لبلوغ الصدارة مؤقتاً في حال خسر الاتحاد أو تعادل مع الكرامة بانتظار نتيجة مباراة الوحدة مع حطين التي ستقام لاحقاً ولا ينبغي على الجيش الاستهانة بمنافسه فالجهاد الذي عين أحمد الصالح مدرباً جديداً منذ ايام قد يقلب التوقعات ويحقق فوزاً مفاجئاً.

وفي ملعب الجلاء بدمشق يلتقي الشرطة الخامس ب26 نقطة مع المجد الحادي عشر ب18 نقطة فالشرطة لن يوفر جهداً للحصول على نقاط المباراة للتقدم أكثر نحو فرق المقدمة بينما ستكون المواجهة صعبة أمام المجد الذي يمني النفس بفوز يعوض به خساراته المتلاحقة.

ويواجه النواعير الثامن بـ19 نقطة اختباراً صعباً أمام تشرين السادس بـ 25 نقطة في مباراة قوية سيشهدها ملعب الباسل في اللاذقية وكلا الفريقين يطمح بفوز يحصد به مزيداً من النقاط لتحسين موقعه على الترتيب ولا سيما في ظل الأداء الجيد الذي قدماه مؤخراً.

وقال مدرب النواعير محمد العطار إن هذه هي مباراته الأولى مع النواعير وسيحاول جاهداً مواصلة التألق الذي لازم الفريق في المراحل الأخيرة مبيناً أن التدريبات خلال اليومين الماضيين ركزت على الناحية الفنية والتكتيكية لمعرفة إمكانات اللاعبين والتشكيلة المثالية التي يجب اللعب بها والتي يمكنها تحقيق المستوى المطلوب.

وأشار العطار إلى أنه اعتاد أن يدخل أي مباراة من أجل تحقيق الفوز وإسعاد جمهور الفريق وهذا ليس صعباً بوجود لاعبين متميزين وآخرين موهوبين يمكنهم تغيير النتيجة في الوقت المناسب.

وفي مباراة أخرى ضمن هذه الجولة يلتقي الطليعة الرابع برصيد 26 نقطة مع المحافظة الثالث عشر ما قبل الأخير ب12 نقطة على ملعب حماة البلدي في مواجهة سهلة على الطليعة للاقتراب أكثر من دائرة المنافسة على الصدارة.

وأوضح مدرب الطليعة خالد حوايني أن الفريق يعاني من غياب عدد من اللاعبين المؤثرين لأسباب مختلفة لكن البدلاء قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية إذا ما قدموا مستواهم المعهود مشيراً إلى أنه تم توجيه اللاعبين بضرورة نسيان الخسارة الأخيرة أمام المجد في مسابقة الكأس والتركيز على المباراة الحالية من أجل اقتناص النقاط الثلاث والحفاظ على المركز الرابع.

الوثبة الثاني عشر ب16 نقطة المنتشي بفوزه على الكرامة في الجولة السابقة يطمح بفوز جديد في هذه الجولة وذلك على حساب الحرفيين التاسع بـ 19 نقطة عندما يلتقيه على ملعب خالد بن الوليد في حمص للابتعاد عن دائرة الهبوط وهو ما يأمله الحرفيون الذي يعيش أسوأ فتراته بنتائج سلبية ارغمته على خسارة النقاط والتراجع على لائحة الترتيب بعد أن كان من الفرق المنافسة بين المراكز الأولى.

المصدر: سانا