استنفار لضبط عمليات توزيع مادة الغاز

استنفار لضبط عمليات توزيع مادة الغاز

- ‎فياقتصاد

تتابع محافظة ريف دمشق عمليات توزيع مادة الغاز بعد الاختناقات الحاصلة لعدم توفر كمية المحافظة البالغة 35 ألف أسطوانة، وذلك  من خلال غرفة عمليات واستنفار كامل لضبط عمليات توزيع المادة للمواطنين. وصرح ميشيل كراز عضو المكتب التنفيذي لقطاع التجارة الداخلية للبعث أن المحافظة اتخذت إجراءاتها  ضمن البرامج والترتيبات التي وضعتها، مع مراقبة هذه العملية من قبل المديرين المختصين وأعضاء المكتب والجهات المحلية المكلفة. وطلبنا بتنظيم لائحة أسبوعية ضمن جداول خاصة لعملية توزيع مادة الغاز على المواطنين، إضافة إلى تجهيز لائحة يومية تبين كيفية تنفيذ الخطة، موجهاً بتنظيم هذه الخطط والجداول قبل أسبوع ليتسنى متابعتها ودراستها بشكل دقيق.  ووجهنا أن يسلم كل موزع هذه الجداول عند انتهائه من عملية التوزيع مع تبيان الآلية التي تم فيها توزيع الأسطوانات على المواطنين ضمن التعليمات الموضوعة، بشرط أن يكون الجدول موقعاً ومختوماً من قبل المجلس المحلي والجمعية الفلاحية والمختار، وكل موزع يخالف التعليمات تسحب رخصته وتتولى بدلاً منه المؤسسة الاستهلاكية عملية التوزيع. و بين كراز أن مخصصات الغاز نوفرها حالياً للمناطق الباردة والأشد احتياجاً، ويبلغ عدد الأسطوانات المسلمة في دمشق وريفها حوالي 14 ألف أسطوانة، والمادة تزداد وتنخفض حسب توفر المادة بالمخازن، وعند توفرها نستطيع أن ننجز حوالي 50 ألف أسطوانة. بينما احتياجات محافظة ريف دمشق من المادة حالياً وبشكل يومي حوالي 30 ألف أسطوانة وخاصة في فصل الشتاء.

المصدر : البعث