أهلاً بكم في دمشق عبر طريق حرستا

أهلاً بكم في دمشق عبر طريق حرستا

- ‎فيعربي - دولي, مثبت

سليمان خليل || خاص دمشق الآن

نفض أتوستراد دمشق حمص الدولي غبار الحرب ولحظات الخوف التي غالباً ماكانت تنتهي بالموت قنصاً على مدى سبع سنوات ردحت فيها دوما وحرستا شرق الأوتستراد والقابون على غربه تحت نير الإرهاب.

رحل شبح الموت إذاً مع ارتفاع العلم العربي السوري على مدى الاستراد وتحول طريق الموت إلى شريان نقل ينبض بالحياة بعد أن عانى ما عانى ضيوف وسكان دمشق وريفها من ألم السفر والمسافة والجهد والتعب عبر الطريق البديل (المحلق الشمالي – التل- معربا).

اليوم رسمياً أعلن وزير النقل م. علي حمود افتتاح استراد حرستا الدولي أمام حركة السير بالاتجاهين عقب إنجاز صيانة وإعادة تأهيله، بعد تعرضه للتخريب نتيجة سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة عليه لسبع سنوات مضت.

وقال وزير النقل إن افتتاح الطريق تكلل مع إعلان نصر جيشنا البطل في الغوطة الشرقية وإنهاء الوجود المسلح فيها وبفضل التضحيات العظيمة لشهدائنا الأبرار لهم الرحمة والسلام.

وأضاف إن الوزارة، وبنشاط من ورشات الصيانة حولت اوتستراد حرستا إلى شريان ينبض من جديد بعد انقطاع دام سنوات عدة، حيث كان مسرحاً لعمليات القنص المستمرة التي استهدفت سيارات المدنيين قبل العسكريين ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات من المواطنين.

وبعد تحرير الغوطة الشرقية، بدأت ورشات الصيانة بإصلاح الأوتستراد من عقدة البانوراما وصولاً إلى جسر بغداد لاستمرار العملية العسكرية في المنطقة هناك، وعلى عدة مراحل، حيث تم صيانة الجزء الأول إلى جسر الضاحية، وما هي إلا أيام قليلة فقط، حتى جاء إعلان تحرير مدينة دوما وخروج الإرهابيين مع عائلاتهم منها إلى جرابلس لتبدأ مرحلة جديدة من صيانة وإصلاح ما تبقى من الأوتستراد الدولي (الذي يقابل بساتين دوما) لكن هذا العمل شابه الكثير من الخطورة وذلك لوجود أنفاق لم تكتشف بعد بالإضافة لتحصينات سابقة لمليشيا (جيش الإسلام) القريبة جداً من الأوتستراد ما جعل العمل بطيئاً نوعاً ما، وكل هذا لم يمنع تأخير موعد الإنجاز وجاء في موعده خلال شهر واحد فقط.

وحدات الهندسة بدأت بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة الموجودة على طرفي الطريق بالإضافة لوجود قسم كبير منها داخل تحصينات وخنادق الإرهابيين في بساتين دوما المطلة على الأوتستراد الدولي شمال ضاحية الأسد، تلا ذلك تحرك لورشات الصيانة التي قامت بإجراء صيانة فنية هندسية ل 4 أنفاق تمر من تحت الأوتستراد الدولي ومن ثم صيانة الطريق وتزفيته.

بوركت جهود العمال السوريين وبورك نصر جيشنا الذي رسم بسمة الأمل في حياتنا.

المصدر: دمشق الآن