أنواع اللاعبين الذين ستقابلهم ضمن لعبة PUBG

أنواع اللاعبين الذين ستقابلهم ضمن لعبة PUBG

- ‎فيتكنولوجيا

مع كون الإصدار الأول من اللعبة قد صدر منذ أكثر من عام حالياً على الحواسيب، وتلاه إصداراً مشغل ألعاب Xbox One ومن ثم إصدار الهواتف قبل أشهر، هناك ملايين اللاعبين الذين يلعبون لعبة PUBG بشكل دوري، وعلى الأرجح أن من يقرأ هذا المقال قد لعب اللعبة عدة مرات على الأقل ليجذبه عنوانها. وعبر هذا الوقت بات العديد من الأشخاص يعرفون تماماً طريقة لعب اللعة ويستمتعون بها بشكل دوري ويكونون أنماط اللعب الخاصة بهم والمختلفة عن الآخرين.

بالطبع لا يمكن حصر جميع اللاعبين ضمن مجموعة من الأنماط والتصنيفات، لذا فهذه القائمة ليست جدية تماماً بل أنها أقرب للتسلية والترفيه بالدرجة الأولى. في حال كنت تريد محتوى أكثر جدية حول اللعبة الشهيرة يمكنك الذهاب إلى مقالنا عن أفضل الطرق التي تساعدك على أن تصبح لاعباً أفضل في PUBG وتحقق لك فرصاً أفضل في الحصول على “عشاء اللذيذ” الذي يوعد به المنتصرون. على أي حال إن لم تنطبق عليك أي من هذه التصنيفات، فبالتأكيد أنك قابلت لاعباً من أحدها على الأقل في اللعبة.

المنحوس بالإنترنت السيء

لا يوجد شيء أسوأ من أن تكون وسط مباراة مميزة مع نتائج جيدة وفرصة حقيقية بالفوز قبل أن تتوقف الشبكة.

بين مختلف أنواع اللاعبين هذا النوع هو الأكثر إثارة للشفقة كون الخسارات المتتالية ليست نتيجة قلة مهارة أو خبرة، بل عادة ما تأتي بسبب ظروف لا يمكن التحكم بها: شبكة الإنترنت السيئة للغاية، وعلى الرغم من أن بعض اللاعبين المبتلين بهذا الأمر يمتلكون الكثير من المهارة المكتسبة عبر الوقت، فالفوز عادة ما يكون أمراً بعيداً للغاية. على أي حال هناك نوعان مختلفان ممن يعانون من مشاكل في اتصال الإنترنت الخاص بهم:

من يعانون من الإنترنت المتقطع هم النوع الأول، وعادة ما يمكن ملاحظة وجودهم من كونهم يخرجون فجأة قبل بداية اللعبة، أو أن الانقطاع يحصل في الطائرة ويبقون فيها حتى نهاية المسار ليسقطوا في الماء ويموتوا بعدها، وفي حال سارت الأمور بشكل أفضل وتمكنوا من لعب بعض الدقائق ضمن المباراة قمن الشائع أن تجدهم واقفين أماكنهم دون حراك في منتصف مكان مكشوف أو ربما ضمن منزل أو مبنى ما، وفي حال لم ينتبه إليهم لاعب آخر ويقتلهم، عادة ما يموتون بسبب كونهم خارج دائرة اللعب دائمة التقلص.

النوع الثاني هم من يعانون من إنترنت مستمر لكن مع الكثير من الـ Lag الناتج عن كون وقت استجابة الشبكة (Ping) مرتفعاً جداً. أكثر منظر شائع لهذه الحالة هو السيارة التي تختفي أثناء سيرها لتظهر في مكان آخر، أو اللاعبون الذين يركضون باتجاه ما ومن ثم يختفون ويظهرون في مكان مختلف كلياً. بالطبع فهذه الأعراض الغريبة تظهر على اللاعب الذي يعاني من المشكلة، وبدوره يرى جميع اللاعبين البقية وكأنهم يعانون منها نفسها. ومع أن الأمر قد يبدو بسيطاً فمحاولة إصابة لاعب يعاني من هذا الأمر صعبة للغاية في حال كان يتحرك في مكان بعيد نسبياً.

المبتدئ (Noob)

بالنسبة للمبتدئين فالفوز دون قتل أي شخص على الإطلاق أمر ممكن في حال تمكنوا من الصمود حتى النهاية ومات اللاعب الآخر بسبب منطقة اللعب.

عادة ما يكون المبتدئون لاعبين جدد لا يمتلكون الخبرة الكافية للانتصار بعد، لكن الأمر ليس ضرورياً حقاً فبعضهم يلعبون مئات المباريات دون أن يتحسن مستواهم على الإطلاق، بالمحصلة يبقون أشبه بعمليات قتل مجانية للاعبين الآخرين، أو حتى وسيلة لجمع الأسلحة بسهولة كونهم عادة ما يهبطون في الأماكن المزدحمة.

المكان المفضل لهبوط المبتدئين هو دون شك Pochinki، فالموقع الذي يتوسط الجزيرة من جهة، والمساحة الكبيرة للمكان تجعل مقاومة القفز فيه صعبة للغاية. بالطبع فالخيارات الأخرى تتضمن School وMilitary Base، لكن معدل النجاح الأكبر عادة ما يكون ضمن Pochinki كون الهروب منها سهل للغاية، كما أن مساحتها الكبيرة تجعل رصد المبتدئ من قبل الآخرين بسرعة أمراً أصعب منه في حال أنه هبط في المكانين الآخرين.

في النهاية جميع اللاعبين تقريباً عليهم أن يبدأوا من مكان ما، وحتى مع الخسارات المتتالية فالجميع كانوا مبتدئين في وقت من الأوقات، بداية من أسوأهم وحتى أولئك الذين يبدون وكأنهم لا يهزمون.

الجبان

الأماكن الغير مزدحمة ليست مزدحمة لسبب بسيط: هي شبه فارغة في الواقع.

على الرغم من أن غاية اللعبة الأساسية هي قتال الأعداء والتغلب عليهم والاستمتاع بذلك، فبعض اللاعبين لا يحبون المواجهات المباشرة لسبب من الأسباب، فهم إما يفضلون أن يجمعوا بعض الموارد أولاً قبل أن ينشغلوا بالقتال ولمواجهات، أو أنهم يخافون الموت مبكراً في اللعبة لأنهم لا يزالون حديثي العهد بها ويريدون قضاء أطول وقت ممكن قبل أن يكتشف أحد وجودهم ويطلق النار عليهم.

عادة ما يهبط هذا النوع من اللاعبين فب الأماكن الصغيرة للغاية من الخريطة، ومن المستبعد هبوطهم في أي مكان يحمل اسماً حيث يفضلون التجمعات الصغيرة المكونة من عدد صغير من المباني غير متعددة الطوابق. بالطبع فهذا الأمر يحمل سلبيات عديدة، فعلى الرغم من الأمان النسبي للهبوط في هذه الأماكن، فالموارد الموجودة قليلة للغاية وسيجد هؤلاء اللاعبون أنفسهم في المراحل الأخيرة من اللعبة ربما دون خوذة ومع سلاح خفيف جداً.

العدو الأول للاعب الجبان هو خياراته نفسها في الواقع، فالأماكن التي لا تمتلك اسماً عادة ما تكون على الأطراف وبعيدة إلى حد بعيد عن المقر النهائي لدائرة اللعب دائمة التقلص، لذا وفي العديد من الحالات يجد هؤلاء اللاعبون أنفسهم يركضون دون جدوى علهم يتمكنون من النجاة من الموت القادم مع الدائرة الزرقاء، وأحياناً يكشف هذا الأمر وجودهم للاعبين آخرين يقومون باصطيادهم بسهولة في المساحات المفتوحة.

السائق

في بعض الحالات يكون استخدام المركبات أمراً ضرورياً للنجاة، لكن هذا النوع من اللاعبين يعتبر المركبات هي محور اللعبة.

عادة ما يعتقد بعض اللاعبين أن وجود المركبات في اللعبة دلالة على كونها لعبة عالم مفتوح والغرض منها هو التجول في الأرجاء فقط، حيث أن بعض اللاعبين يعاملونها تماماً كما لو أنها لعبة سباق حيث أنهم يبدؤون بالبحث عن سيارة بعد هبوطهم مباشرة ودون اكتراث لما جمعوه من أسلحة وأدوات أخرى، فسلاحهم المفضل هو العجلات الأربعة والهيكل الحديدي للسيارة وبالأخص سيارة UAZ.

بالطبع يأتي هذا النوع من اللاعبين بأشكال متعددة ومستويات مهارة مختلفة، فبينما يمكن تجنب البعض بسهولة وحتى العبث بهم قبل قتلهم بسهولة كبيرة، فهناك لاعبون آخرون مع مستوى مهارة مرتفع كفاية ليجعلهم خطراً حقيقياً وأشبه بموت يسير على عجلات. على أي حال فكون السيارات تصدر صوتاً مرتفعاً سهل التمييز من قبل اللاعبين الآخرين، فمن الصعب جداً أن يتمكن هؤلاء اللاعبون من الاستمرار إلى المراحل الأخيرة من اللعبة، او الفوز حتى (ولو أن الأمر يحصل من وقت لآخر).

ملاحق الصناديق

في بعض الحالات وبالأخص في الأماكن المفتوحة يعد الاقتراب من الصناديق انتحاراً تماماً.

ضمن اللعبة هناك نوعان أساسيان من الأسلحة: تلك الموجودة في الخريطة بشكل عادي ويمكن إيجادها ضمن المباني وغيرها، وتلك التي لا يمكن الحصول عليها إلا من الصناديق التي ترميها الطائرة بشكل دوري ويخرج منها دخان أحمر كثيف يكشف مكانها عندما تصل إلى الأرض. وكما هو متوقع فالأسلحة الموجودة في هذه الصناديق متفوقة بشكل واضح على نظيرتها المعتادة، ومن بينها السلاح الوحيد الذي يمكن أن يقتل برصاصة واحدة مهما كانت الخوذة: قناصة AWM، بالإضافة للسلاح الوحيد مع مخزن يتسع لمئة رصاصة: رشاش M249.

بالطبع تحتوي الصناديق بعض المعدات الأخرى المتنوعة عادة، وكما هو متوقع فالمعدات الموجودة عادة ما تكون من المستوى الثالث الأعلى بحيث تكون مغرية للاعبين ليخاطروا بالقدوم نحوها، وبينما يتردد معظم اللاعبين في الاقتراب من صندوق بات مكشوف المكان، هناك فئة من صائدي الصناديق الذين يرسمون طريقة لعبهم بأكملها حول إيجاد الصناديق قبل أن تصل للأرض وأخذ محتوياتها حتى ولو شغلهم ذلك عن القنال الحقيقي أو أدى لقنصهم من لاعبين آخرين.

في حالة اللعب الفردي لا يشكل هذا النوع من اللاعبين مشكلة حقاً، بل أنهم لاعبون مفضلون من قبل القناصين عادة (بسبب سهولة صيدهم عند الصناديق)، لكن بالنسبة للفرق فالأمر مزعج للغاية خصوصاً عندما يكون الفريق بأكمله في سيارة يقودها ملاحق الصناديق، ويجد أفراد الفريق الآخرون نفسهم عاجزين عن المغادرة (التي عادة ما تعني الموت إن كانت السيارة سير بسرعة) ومرغمين على انتظار أن يحالفهم الحظ ويكون الصندوق قد هبط دون انتباه أحد، ولو أن الأمر عادة ما ينتهي بموت الفريق كاملاً بسبب جشع هذا اللاعب.

المختبئ على الجسر

في الخريطة الأساسية للعبة بالتحديد (Erangel) يوجد جسران يصلان الجزيرة الكبرى مع الصغرى، بالإضافة للجسر الطويل في الشمال الغربي، والمشترك بين هذه الجسور الثلاثة هو كونها طويلة للغاية من ناحية، ومتخمة بالسيارات والآليات المحطمة مما يجعل اجتيازها يحتاج لبعض المهارة، وبنفس الوقت يجعلها مكاناً مفضلاً لواحد من أسوأ أنواع اللاعبين وأكثرهم كرهاً في مختلف الألعاب: المختبئون (هناك عشرات التسميات المختلفة والمحلية لهم، لكن المشترك هو أنهم يختبئون وينتظرون مرور العدو).

عادة ما يظهر الضرر البالغ لوجود هؤلاء الأشخاص عندما تتقلص الدائرة الخاصة باللعب إلى جزيرة واحدة من الجزيرتين، ويحتاج عدد كبير من الأشخاص عبور الجسر للوصول إلى الأمان، خصوصاً وأن السباحة بطيئة جداً، والمركبات المائية نادرة للغاية. عادة ما يتضمن الأمر سيارة أو أكثر في أحد الاختناقات العديدة على الجسر، ومن ثم الكثير من الانتظار ريثما يقرر لاعب آخر العبور، وغالباً ما تكون الطريقة فعالة للغاية خصوصاً للفرق (نظراً لصعوبة تغطية الطريق على لاعب منفرد).

بالنتيجة عادة ما يجمع هؤلاء اللاعبون الكثير من تعدادات القتل بسبب أسلوبهم، وبذلك يجعلون عبور الجسر أمراً خطيراً للغاية وبالأخص دون سيارة، حيث أن الموت شبه محقق حينها. من حيث المبدأ لا تعد هذه الطريقة غشاً ولا تخالف أياً من قواعد اللعبة، لكنها مكروهة للغاية من قبل اللاعبين، وتلصق سمعة سيئة والكثير من الشتائم الغاضبة بكل من يفعلها.

القناص

مع لاعب ذي خبرة كافية لا شيء يمكنه الوقوف أمام القوة التي لا تضاهى لقناصة AWM، لذا فالخيار الأفضل عند سماع صوتها هو الهروب.

على الرغم من أسلوب لعبه ليس محبباً من قبل الآخرين عادة، فالقناص هو واحد من أمهر أنواع اللاعبين في اللعبة وأكثرهم انتقائية كذلك بسبب صعوبة الحصول على المعدات اللازمة للأمر. عادة ما يتواجد القناصون على المرتفعات بالتحديد، وبالأخص تلك التي تتضمن العديد من الأشجار والعشب لإخفاء وجودهم قدر الإمكان، وفي حالات قليلة من الممكن العثور على القناصين على أسطح المنازل العالية، أو أعلى أبراج المراقبة، وأحياناً أعلى رافعات التحميل قرب Georgopol.

على الرغم من توافر العديد من القناصات في اللعبة، فالقناصون الأمهر لا يستخدمون الرشاشات أو القناصات نصف الأوتوماتيكية لأنها عادة ما تحتاج لعدة رصاصات مصيبة لقتل الهدف، بالإضافة لكونها اقل دقة عادة. على العموم السلاح المفضل للقناصين هو قناصة AWM التي تستطيع قتل أي هدف برصاصة واحدة في جسمه إن كان دون درع، أو رصاصة في الرأس بغض النظر عن الخوذة. على أي حال فكون قناصة AWM حصرية للصناديق فقط، عادة ما يتم استخدام قناصة Kar98K وبالطبع فمنظار X8 ضروري هنا.

مع كون القناصين من أمهر اللاعبين في اللعبة، فهذا لا يعني أنهم كثيرو الفوز بالضرورة، فالقنص ينفع بالدرجة الأولى في فترة منتصف المباراة، لذا فهم عادة ما يعانون خلال الجزء الأول للنجاة من اللاعبين الآخرين الذين يهبطون معهم، كما أن الفوز في النهاية صعب نوعاً ما نظراً لكون الأسلحة الأفضل في نهاية اللعبة هي الرشاشات الهجومية وليس القناصات.

النينجا

في معظم الحالات تفشل محاولات التسلل خلف اللاعبين الآخرين وقتلهم بالمقلاة، لكن في المرات القليلة التي ينجح الأمر فيها فهو مضحك جداً ويستحق المخاطرة لأجله.

على عكس اللاعبين الآخرين، لا يهتم هذا النوع من اللاعبين بالفوز أو عدد الضحايا في الواقع، فالفوز أو القتال بالأسلحة ليس غايتهم، بل أنهم يحبون التخفي واستخدام خفة الحركة والتسلل لقتل الأعداء بالأسلحة اليدوية وليس النارية، وفي لعبة PUBG بالتحديد تمتلك المقلاة الدور الأكبر لديهم حيث أنها السلاح المفضل، وتمتلك هالة حولها تعل من ينجح بقتل عدو مسلح باستخدام مقلاة فقط لاعباً مميزاً بحق.

عادة ما يختبئ هذا النوع من اللاعبين ضمن العشب على الأرض، أو في الشجيرات الصغيرة التي تخفي أثره عن اللاعبين الآخرين الغافلين، وبالطبع فعدا عن المقلاة عادة ما تكون الـ “Ghilli” (اللباس الأخضر العشبي الموجود أحياناً في الصناديق) صديقهم الأفضل كونها تؤمن تخفيهم إلى حد بعيد. بالطبع فبعض هؤلاء “النينجا” يلعبون بهذه الطريقة طوال الوقت ولا يتبعون أساليب أخرى، لكن الغالبية عادة ما تقوم بهذه التصرفات من وقت لآخر فقط، وتكمل اللعبة بشكل طبيعي بعد قتل أحد الأهداف بهذه الطريقة.

إن كنت تريد مشاهدة بض من أكثر المقاطع المسلية لهذا النوع من اللاعبين، يمكنك متابعة قناة “Erasable Ninja” على YouTube، والتي يعود الفيديو أعلاه لها، ويقوم صاحبها بالكثير من المقالب والأفخاخ المضحكة في لعبة PUBG وأحياناً في Fortnite: Battle Royale كذلك.

المقامر

إما أن يجد اللاعب نفسه وحيداً مع عتاد يكفي معظم المباراة، أو أنه سيكون بين عدد كبير من اللاعبين الآخرين ويموت بسرعة.
عبر الخريطة الأساسية للعبة على الأقل، هناك العديد من الأماكن التي يعرف دائماً أنها ستكون مزدحمة بالعديد من اللاعبين، ففي العديد من المباريات من الممكن أن يهبط عشرات اللاعبين في بقعة واحدة من المناطق الأكثر ازدحاماً، لكن بالمقابل هناك أماكن أخرى أقل ازدحاماً ويعتمد الأمر فيها على الحظ إلى حد بعيد، والمنطقتان التان تنطبق عليهما الصفة أكثر من غيرهما هما Stalber في أقصى الشمال الشرقي، بالإضافة لمنطقة الحاويات قرب Geogopol.

في كل من هاتين المنطقتين يلع الحظ دوراً كبيراً للغاية، فإما أن تهبط وحدك هناك وتجد أمامك الكثير من الأسلحة والخيارات التي تعطيك تفوقاً كبيراً في المراحل المتقدمة من اللعبة، أو أن الجميع يقررون أنهم يريدون الهبوط هناك وتفاجئ بعدد كبير من اللاعبين المتجمعين في هذه البقعة التي لا تمتلك معدات كافية لهم جميعاً من جهة، وتعد مكشوفة إلى حد بعيد مما يجعل النجاة من القتال أمراً صعباً للغاية حيث من الصعب أن ينجو أكثر من لاعب واحد فقط.

بالنسبة للمقامرين تعد هاتان المنطقتان وعدة مناطق أخرى أماكن مثالية للهبوط، فإما أنك ستحصل على العتاد الذي يساعدك على النصر، أو أنك على الأقل ستحصل على متعة كبيرة من المعارك الضارية التي ستجري في ال حصل السيناريو الثاني وهبط العديد من اللاعبين حولك.

القائد الفاشل

لا يوجد لاعب يحاول أن يقود فريقه ويعترف بفشله، لذا سترى هذا النوع من اللاعبين يلوم الحظ أو الغش أو أن الفريق لم يستمع وينفذ خطته المحكمة المثالية.

في الألعاب الجماعية بالأخص، يعد قرار مكان الهبوط ومكان الذهاب أمرين مهمين للغاية وصعبين بنفس الوقت، حيث يجب أن يكون المكان مناسباً لجميع أفراد الفريق ليذهبوا معاً، لذلك عادة ما يكون هناك لاعب ذو خبرة أكبر هو “قائد الفريق” الذي يتخذ هذا النوع من القرارات عوضاً أو بالتعاون مع الأفراد الباقين. على أي حال فعندما تكون اللعبة تعتمد على تكوين الفرق العشوائي، أو حتى تجمع بين لاعبين لم يلعبوا معاً قبلها عادة ما يكون الشخص المتحمس لأن يكون القائد هو الأفشل.

يمكن ملاحظة هؤلاء “القادة” من إصرارهم على إرسال العديد من الطلبات للهبوط معاً حتى قبل أن يحددوا وجهة للهبوط على الخريطة، وفي حال وافق أفراد الفريق الآخرون عادة ما تكون الوجهة واحدة من الأماكن الأكثر ازدحاماً مثل Pochinki أو School، وفي معظم الأحيان يكون هذا القائد ذاتي التعيين أول من يموت من الفريق واحدة من الصفات الأكثر انتشاراً في هؤلاء “القادة” هي كونهم يحبون مطاردة الصناديق إلى حد بعيد، وكونهم عادة ما يلعبون ضمن فرق، فدائماً ما يدفع باقي الفريق ثمن التهور ومطاردة الصناديق في كل مكان من الخريطة.

الذئب الوحيد

عادة ما يتبع هذا النوع من اللاعبين أسلوباً محيراً للغاية في اللعب، فمع أنهم يلعبون ضمن فرق أو ثنائيات طوال الوقت، فهم يقفزون في أماكن مختلفة عن أفراد فريقهم، ويقضون الجزء الأول من المباراة وحيدين يجمعون الأسلحة والعتاد ليعودوا ويلتقوا مع الناجين من فرقهم ضمن الجزء الأخير من المباراة، ولو أنهم في العديد من الحالات يموتون بسرعة ضمن الدقائق الأولى وبالأخص في حال قابلوا فريقاً منظماً جيداً على طريقهم.

هناك نوعان من اللاعبين الذين يتبعون هذا الأسلوب عادة، الأول هو المبتدئون الذين لا يزالون جديدين على اللعبة ولا يعرفون أهمية البقاء مع الفريق والتعاون بين اللاعبين للفوز، بينما النوع الآخر عادة ما يكونون لاعبين على مستوى مرتفع من المهارة، ويلعبون مع أعضاء فريق عشوائيين، وبقفزهم وحيدين في البداية فهم ينتظرون النصف الأخير من المباراة ليجتمعوا مع من تبقى من الفريق ليتجنبوا أن يلعبوا إلى جانب مبتدئين مزعجين ضمن فرقهم.

اللاعب المحترف

عادة ما يلعب هؤلاء اللاعبون بشكل منفرد أو أنهم يلعبون ضمن فرق مكونة من لاعبين آخرين يعرفونهم مسبقاً حيث يكرهون لقاء أي لاعبين جدد ضمن فرقهم. من الممكن تمييز هذا النوع من اللاعبين من قدراتهم الواضحة في القتال، والأماكن الاستراتيجية التي يتمركزون بها بالإضافة لتنقلهم بشكل يؤمن لهم الحد الأعلى من الغطاء والحماية وبالأخص عند الهروب إلى داخل منطقة اللعب المحددة، ومع مهارتهم العالية نادراً ما يقل معدل القتل/الموت الخاص بهم عن 3.

في العادة يكون هذا النوع من اللاعبين متمرسين للغاية في اللعبة والألعاب القتالية الأخرى على حد سواء، وبعضهم يعتمد على الألعاب كمصدر للدخل حتى وذلك بالبث المباشر على اللعب على موقع Twitch المتخصص في هذا المجال. بعض من أشهر اللاعبين وأمهرهم في هذه اللعبة هم Shroud وDr.Disrespect وChocoTaco.

“النذل”

لا شيء أسوأ من أن تخسر اللعبة برصاصة قناص لا تعرف مصدرها سوى أن تموت بسبب شريك لك يريد سرقة عتادك.

على الرغم من كل الكره الذي يتعرض له اللاعبون الآخرون مثل المختبئين على الجسور أو ضمن الشجيرات، هناك نوع واحد من اللاعبين يستحق لقب أسوأ لاعب على الإطلاق! هذا النوع من اللاعبين يتميز بصفة أساسية: الطمع، ومع أن الأسلحة التي يتم جمعها في أي مباراة لن تبقى مع اللاعب خلال المباريات التالية، فهم لا يهتمون لذلك ويسعون لجمع أكبر كمية ممكنة من العتاد والأسلحة والذخيرة، وعدا عن كونهم يرفضون مشاركتها مع أعضاء فرقهم، فهم عادة ما يلعبون دوراً سلبياً للغاية ضد فرقهم نفسها.

التصرف الأكثر شيوعاً لهؤلاء اللاعبين هو رفضهم لترك أي منطقة قبل أن تفقد كل سنتيمتر مربع منها بحثاً عن العتاد، حتى ولو كان الأمر ضد مصلحة الفريق بأكمله، لكن التصرف الآخر الشائع والأسوأ ربما هو مسارعتهم لأخذ كل العتاد الموجود على الأعداء الذين قتلهم شركاؤهم قبل أن يتمكن شركاؤهم من تفقد ما هو موجود أصلاً، وهذا ما يجعلهم مكروهين للغاية ومتجنبين من قبل اللاعبين الآخرين عادة.

في بعض الحالات يصل الطمع إلى مراحل متقدمة أكثر من هذه حتى، فبعض هؤلاء اللاعبين يتجنبون إنقاذ أعضاء فرقهم بشكل مقصود وذلك ليأخذوا عتادهم عندما يموتون، وفي حالات نادرة أكثر لكن مستفزة للغاية فهم لا يمانعون أن يقتلوا شركائهم أنفسهم (عادة بالدهس بالسيارة) ليحصلوا على شيء في حوزتهم مثل خوذة من المستوى الثالث أو قناصة من نوع AWM مثلاً. لحسن الحظ فاللعبة لا تتساهل مع هذا النوع من اللاعبين، والإبلاغ عن كونهم يقتلون شركاؤهم بشكل مقصود عادة ما يؤدي إلى حظرهم نهائياً.

بهذا نكمل قائمتنا بالأنواع المختلفة للاعبين ضمن لعبة PUBG، هل تعتقد أن هناك نوعاً أغفلناه ونسينا أن نذكره؟ ضمن أي نوع من اللاعبين تعتبر نفسك، وأي منهم تعتقده الأكثر استفزازاً؟.

المصدر: وكالات – تقنية 247