أمراض نادرة قد تجعل من تصيبه شخصاً خارقاً!

أمراض نادرة قد تجعل من تصيبه شخصاً خارقاً!

- ‎فيمنوعات

عادةً ما تكون الأمراض تهديداً حقيقياً لحياة الإنسان وخطراً قد يضع نهاية سيئة له. مع ذلك، في بعض الأحيان النادرة، يُمكن أن تُسبب أمراض جوانب خارقة للمُصاب وتُعطيه قوى عظمى لم يكن يحلم بها من قبل!

في هذا المقال، تعرَّف على بعض الأمراض التي قد تحوِّل من يُصاب بها إلى شخص خارق!

ذاكرة خارقة

“Hyperthymesia” هي حالة غير طبيعية تجعل الشخص المُصاب بها قادراً على تذكر تجارب حياته بدقة كبيرة. ويُقدَّر عدد المصابين بهذا التشخيص الغريب بحوالي 60 شخصاً فقط في العالم. إذ يُمكن للمصابين بهذا المرض إعطاء وصف دقيق عن أي يوم في حياتهم منذ الطفولة، أو تذكر كل سطر من كتاب قرأوه في أي يومٍ من السنة!

الأشخاص المُصابين بحالة “Hyperthymesia” غير قادرين على نسيان أي جزء من تفاصيل حياتهم مهما كانت صغيرة أم كبيرة. حتى أنهم قادرين على تذكر بعض التفاصيل منذ أولى أيام حياتهم!

حتى أن “ريبيكا شاروك”، وهي مصابة بهذه الحالة النادرة، قادرة على تذكر البطانية الوردية التي كانت ملفوفة بها بينما كان عمرها 7 أيام فقط!

فقدان الشعور بالألم

“Congenital analgesia”، هي حالة نادرة تجعل الشخص يفقد أي شعور بالألم الجسدي. المُثير للأمر أنه على الرغم من ندرة هذه المتلازمة، إلا أن حوالي 40 حالة سُجِّلت في السويد فقط!

متلازمة “Congenital analgesia” لا تؤثر على الشكل الخارجي أو القوى العقلية، لكنها تجعل المُصاب لا يشعر بأي ألم على الإطلاق مهما بلغت شدته. وتكمن خطورة الحالة بأنها تجعل الشخص غير قادر على تتبع أي إصابة يتعرض لها بسبب عدم شعوره بها، ما يجعله عرضة للموت.

القدرة على حساب أي شيء

متلازمة سافانت “Savant syndrome”، هي حالة نادرة يُعاني منها عادةً من يُصاب باضطرابات النمو العصبي، كالتوحد ومتلازمة أسبرجر. حيث يُصبح المصاب بمتلازمة سافانت شخص موهوب للغاية سواءً بالرسم أو العزف أو الحساب أو رسم الخرائط أو بناء النماذج الهندسية.

ويُمكن للمصاب بهذه الحالة حساب أي قيمة عددية تتألف من 3 أرقام، أو أن يُسمي أيام الأسبوع في أي تاريخ مستقبلي! ومن الأشخاص المصابين بهذه الحالة، “ستيفن ويلتشر”، الذي رسم خريطة مفصلة لمدينة لندن بعد رحلة واحدة فقط فوق المدينة.

وعلى الرغم من أن هذا المرض قد يجده الكثير من الناس نعمة كبيرة لمن يُصاب بها، إلا أنها نقمة كذلك، لأنها تجعل بعض المصابين يُعانون من التخلف العقلي.

فقدان الشعور بالبرد

إضافةً إلى الأشخاص الذين يفقدون الشعور بالألم، هناك أشخاص يفقدون الشعور بالبرد كذلك! على سبيل المثال، “ويم هوف”، الهولندي الذي تمكَّن من تحمل البرد مغموراً بالجليد لمدة 120 دقيقة وهو يرتدي سروالاً قصيراً فقط! حتى أنه سبح في الخزانات المتجمدة دون أن يشتكي من البرد القارص!

فقدان الشعور بالخوف

مرض Urbach—Wiethe، هو اضطراب وراثي نادر يؤدي إلى غياب كامل للشعور بالخوف. هناك 300 حالة فقط معروفة لمصابين بفقدان الشعور بالخوف في العالم.

من هذه الحالات، إمرأة من جنوب أفريقيا تم التحفظ على اسمها حفاظاً على حياتها، حيث جرب العلماء عليها أنواع مختلفة من الفوبيا مثل تخويفها بالعناكب السامة، الأفاعي، الأفلام المرعبة، حبسها في منازل مسكونة، تعرضها لهجوم مفاجئ بالسكين، وغيرها الكثير من المواقف المرعبة التي لم تُشعرها بالفزع البتة لفقدها القدرة على تقييم الخطر.

المصدر: شبكة أبو نواف – مترجم