أقراط الفم.. هل هي خطيرة ؟

أقراط الفم.. هل هي خطيرة ؟

- ‎فيصحة

ترجمة د. غضنفر علي ll اختصاصي في جراحة الفم والفكين

يعتبر التحلي باﻷقراط في مختلف أنحاء الجسم شكل شائع للتعبير عن الذات ، حيث تكون أقراط الشفتين واللسان جميلة أو مقبولة لدى البعض لكنها قد تحمل الخطورة على صحتهم، ذلك ﻷن الوسط الفموي يحتوي على ملايين البكتيريا وغالباً ما يحدث الانتان والتوذم مكان الثقوب المجراة لوضع هذه اﻷقراط.

على سبيل المثال قد يحدث توذم شديد في اللسان مما قد يؤدي إلى انسداد مجرى التنفس، أو قد ينكسر جزء من هذه اﻷقراط وتدخل مجرى التنفس مسببة اﻻختناق.

وقد يؤدي العض بقوة عليها إلى انكسار واحد أو أكثر من اﻷسنان، كما قد تسبب ثقوب اﻷقراط الفموية حدوث التهاب كبد أو التهاب شغاف قلب ناتج عن انتشار الانتان في حال حدوثه في هذه الثقوب.

إن وضع هذه اﻷقراط على اللسان أو الشفة أو اللهاة (النسيج الطري المعلق آخر الحلق) يمكن أن يتداخل مع الكلام أو المضغ أو البلع.

تؤدي العادات الشائعة بالعض على اﻷقراط إلى أذيات لثوية أو أسنان متصدعة أو حساسة ، ناهيك عن ردود الفعل التحسسية لدى البعض من نوع معدن اﻷقراط وكذلك اﻷذيات العصبية مثل حدوث خدر في اللسان قد يكون مؤقتا ويمكن أن يكون دائما ، والعصب المصاب قد يؤثر على حاسة التذوق في حالات أخرى ؛ قد تصاب بعض اﻷوعية الدموية أثناء ثقب اللسان مسببة نزفاً خطيراً نتيجة غزارة التروية الدموية للسان.

اذا كان لديك أقراط فموية عليك الانتباه لما يلي :
• اتصل بطبيبك فوراً اذا شعرت بأي علامات ﻹنتان كالتوذم، اﻷلم، الحمى، القشعريرة أو مظهر ذو حواف حمراء حول موقع الثقب.
• حافظ على نظافة اﻷقراط وما حولها بإجراء غسيل جيد بعد كل وجبة.
• كن حذراً من حركة اﻷقراط أثناء الكلام والمضغ.
• تأكد من ثبات اﻷقراط بشكل دوري بأيدي نظيفة لتجنب بلعها أو الاختناق بها.
• يجب إزالة اﻷقراط عند ممارسة الرياضة ووضع واقية الفم.

لذلك لا تقم بوضع مثل هذه اﻷقراط لمجرد نزوة ﻷنها ستكون مسؤولية إضافية في حياتك تتطلب الاهتمام المستمر والمتابعة.

المصدر: دمشق الآن